Deprecated: The behavior of unparenthesized expressions containing both '.' and '+'/'-' will change in PHP 8: '+'/'-' will take a higher precedence in /home/avatakla/public_html/vb/includes/class_core.php on line 3502

PHP Warning: Use of undefined constant guest - assumed 'guest' (this will throw an Error in a future version of PHP) in ..../global.php(833) : eval()'d code on line 43

PHP Warning: Use of undefined constant privacyurl - assumed 'privacyurl' (this will throw an Error in a future version of PHP) in ..../global.php(834) : eval()'d code on line 53

PHP Warning: Use of undefined constant tosurl - assumed 'tosurl' (this will throw an Error in a future version of PHP) in ..../global.php(834) : eval()'d code on line 54
الفرح رغم الأحزان - منتديات الانبا تكلا هيمانوت
منتديات الانبا تكلا هيمانوت
 
jquery Ads




العودة   منتديات الانبا تكلا هيمانوت > المنتدى المسيحى > منتدى التأملات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2011, 10:33 PM
المصرى الأصيل غير متواجد حالياً
امين الخدمة

 

افتراضي الفرح رغم الأحزان

[ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;background-image:url('http://www.ava-takla.com/vb/mwaextraedit4/backgrounds/17.gif');background-color:black;border:4px inset green;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
" كحزانى ونحن دائماً فرحون " ( 2 كو 6 : 10 )

+ كثيرون يندهشون ويتحيرون ، عندما يقرأون الآية السابقة ، ويتساءلون : " هل يمكن تنفيذ هذه المعادلة الصعبة ؟! ، وهل فى وسط الأحزان يمكن أن نفرح باستمرار ؟! . ومع أن العالم يقول دائماً : " إن الفرح (السرور) أيامه محدودة ، والحزن أيامه عديدة ، نفرح لحظات ونحزن ونغضب ونتألم ونتبرم سنوات !! " ، وذكر الوحى القدس أن حياة الإنسان مليئة بالشقاء والتعب ، [راجع (تك 47 : 9) ، (أى 14 : 1) ] .
+ إن القديس بولس الرسول ، قد أختبر الأحزان فى الخدمة ، ولكن أمتلأ قلبه فى نفس الوقت بالتعزيات ( فى سجن فيلبى كان يرنم ) ، ومما يؤكد إمكانية الفرح الروحى الدائم ، أن الرب قد وعد أن يهب " عربون " الفرح الأبدى للذين يمتلئون دائماً بالروح القدس ( غل 5 : 22 ) وينعمون بسلام قلبى ، وفرح حقيقى ، يفوق كل عقل (فى 4 : 7) مثل الرسول بطرس الذى كان نائماً مطمئناً فى السجن ، ليلة قطع رقبته !! .
+ وهو ما أحسه وأدركه الشهداء والمعترفون والآباء القديسون المتألمون فى الجسد ، والفرحون بالروح ، لأنهم اعتبروا الألم من أجل الله " بركة عظمى " ( فى 1 : 29 ) ففرحوا به ، وسعوا إليه وشكروا المُعذبين لهم ، ودعوا لهم بالرحمة ( أع 7 ) .
+ وها هى نصيحة الرسول المجرب القديس يعقوب : " احسبوه كل ( منتهى ) الفرح ، حينما تقعون فى تجارب متنوعة " ( يع 1 : 2 ) ، ولأنه كلما كثرت الآلام – من أجل الله – كثرت التعزيات بنفس النسبة ( 2 كو 1 : 5 ) .
+ أما عن أسباب فقدان الفرح والسلام القلبى مع المتاعب :
1 – الخطية ، والجهل الروحى ( يزعم البعض أن الشهوات واللهو تجلب السعادة ) !!.
2 – عدم فهم طبيعة الحياة ، ولا طبيعة الناس فى هذا العالم .
3 – الأنانية ، وعدم الحكمة الروحية ( تكرار نفس الخطايا رغم ما يترتب عليها فقدان لحياة الفرح والسلام !! ) .
+ كيفية إقتناء الفرح والسلام القلبى :
1التوبة الحقيقية والحياة مع الله ، بقلب نقى : " أمامك يارب شبع سرور " ( مز 16 : 11 ) ، " المتقون يرونى ويفرحون " ( مز 119 : 74 ) ، " فرح التلاميذ إذ رأوا الرب " ( يو 20 : 20 ) .
2 – ترك أسلوب الغضب والصياح ، والتحدث بصوت منخفض ، وبروح الأتضاع والمنطق المُقنع والمريح للأعصاب الثائرة ، والمساعد على حل المشاكل بسرعة ، وعودة السلام ، بدون آلام للنفس والغير .
* والتعامل مع المُتعبين ( كمرضى ) ، فى حاجة لعلاج لا عقاب ولا عتاب ، كما فعل الرب يسوع مع أشر الخطاة .
3 – عمل الخير للغير حتى الأعداء ( مت 5 : 44 ) ، بتقديم الكلمة الحلوة ، والهدايا ، بدلاً من الكلمات الجارحة " مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ " ( أع 20 : 35 ) ، ويقول المثل العامى " الإحسان يقطع اللسان " ( كما فعل المعلم إبراهيم الجوهرى وأخوه جرجس الجوهرى ) .
4حضور القداسات والإجتماعات الروحية باستمرار ، لأن سماع كلمة الله والترانيم ، تعزى القلب ، وتريح الأعصاب . " جعلت الرب أمامى ، لذلك فرح قلبى وابتهجت روحى " ( مز 16 : 8 ) .
5 – عدم التمسك بمحبة العالم ( الماديات ) ، لأنها تقود للمشاكل والخصام وفقدان السلام ( راجع المزمور 73 ) .
* قال القديس مارإسحق السريانى : " النفس المُحبة لله ، تكون سعادتها فى الله وحده " .
* وقال القديس إبيفانيوس : " لا تُحبوا متاع الدنيا ، فتستريحوا ، وتفرحوا فى الآخرة "
6 – الإعتراف بالذنوب ، والإستفادة بكل وسائط النعمة والإرشاد الروحى ، كما قال أحد الأباء القديسين : " من كان بلا مرشد روحى ، لا تكون له سلامة " ( القلق من كتم الأفكار والمشكلات ) .
7 – الحياة بقناعة وطاعة ووداعة ، كما علمنا القديس بولس الرسول ( 1 تى 6 : 8 ) .
وليست السعادة فى جمع واكتناز المال ، كما يعتقد البعض .. ولكن السعادة فى التقوى والرضى والقناعة .
8 – التدرب على ضبط اللسان والصمت الإيجابى ، كما قال القديس مار إفرام السريانى : " إن أحببت الصمت ، تسير سفينة حياتك بهدوء وسلام " .
9 – الفرح بخدمة الله ، قال رب المجد يسوع لتلاميذه : " لا تفرحوا بهذا ( نجاح خدمتكم اليوم ) بل افرحوا بالحرى أن أسماءكم قد كُتبت فى السموات " ( لو 10 : 20 ) فى سفر الحياة .
10 – عدم ترك الرب أو بيته فى وقت التجربة الصعبة ، لأنه هو الوحيد المُعزى فى وسط الضيقات، وهو الوحيد والمُريح لكل التعابى ، من أى شئ يؤلمهم فى العالم ، واشكر الله دائماً .
أذكرونا فى صلواتكم وصلوا من اجل كل شهداءنا
منتديات الانبا تكلا هيمانوت الحبشى
[/ALIGN][/CELL][/TABLE1][/ALIGN]
التوقيع:






التعديل الأخير تم بواسطة المصرى الأصيل ; 01-08-2011 الساعة 10:37 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأحزان, الفرح


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشاهدة 2 برومو لمسرحية خمسة فى الميزان جورج هاملتون لوكاس منتدى الافلام الدينيه 0 11-06-2011 09:44 PM
الفرح الذي لا ينطق به sasso منتدى التأملات 0 03-30-2011 12:41 PM
الورقة التى فاقت الميزان بنت البابا منتدى القصص 5 08-03-2010 01:21 AM
فستان الفرح jesus's girl قسم الاناقة 7 06-19-2009 12:16 AM
رجل الأحزان MAVOOO منتدى المواضيع الهامة 1 02-27-2009 12:59 AM


الساعة الآن 01:54 AM


† هدف خدمتنا: "‎ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب‎" مزمور 34 : 8 †
† مبدأ خدمتنا: "ملعون من يعمل عمل الرب برخاء‎" ارميا 48 : 10 †
† شعار خدمتنا: "ليس لنا يا رب ليس لنا لكن لاسمك أعط مجدا‎" مزمور 115 : 1 †