منتديات الانبا تكلا هيمانوت
 
jquery Ads




العودة   منتديات الانبا تكلا هيمانوت > المنتدى المسيحى > منتدى ايماننا المقدس

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-26-2011, 03:57 PM
sallymessiha غير متواجد حالياً

 

افتراضي 7 - سلسلة مقالات قصيرة عن الروح القدس ـ أبونا متى المسكين - تأثير الروح فى العالم الدنيوى

سلسلة مقالات قصيرة عن الروح القدس ـ أبونا متى المسكين

(7)
تأثير الروح فى العالم الدنيوى



"ولما جاءوا إلى هناك، إلى جبعة، إذا بزمرة من الانبياء لقيته (شاول)، فحل عليه روح الله فتنبأ فى وسطهم." (1صم10:10)
† "ولما جاءوا إلى هناك ... إذا بزمرة من الأنبياء لقيته".
ما أعظم فعل الجماعة على النفس الضعيفة، وما أحلى اجتماع الإخوة فى عين الروح. إذ لما اجتمعوا لم يكن من مانع لدى الروح لكى يحل على هذه الزمرة، ويحل أيضاً على شاول. هكذا
إن أوقات الإعلانات والرؤى هى أوقات انفتاح الذهن. اصمت وانتظر بلإيمان وأنت ترى الله.
هذا هو ناموس نظرة الروح الداخلية. أو لماذا رأى اسطفانوس السماء مفتوحة وابن الإنسان جالساً عن يمين الله؟ أليس ذلك بسبب أن الروح كان حالاً عليه ؟
والروح وديع هادئ، كالحمامة، وفى الوداعة والهدوء تنظر العين ما لم تكن تراه !!
هناك مئات من الأشياء الروحية العجيبة تحيط بى، ومع هذا لا أستطيع أن أراها، إذا كان يعوزنى الهدوء والوداعة. لماذا كانت هاجر تعانى البؤس والشقاء فى الصحراء ؟ وبئر الماء كان أمام عينيها مباشرة، ومع ذلك تاهت عن رؤيتها ؟ لم تكن إرادة النظر التى منعهتها من الرؤية، ولكن حاجتها إلى حلول الروح!! أو بالحرى إلى الهدوء والوداعة.
الحزن والكآبة يفسدان العين الجسدية، فما بالك بعين الروح ؟ اليأس يبدد الخيرات والنعم من محيط الرؤيا، ويخفى منظر الله الواقف أمامنا. وعندما يحل الروح، نرى ما لم نكن نراه، ولكن عندما نحاول أن نزيد الرؤيا تكف وتتلاشى.
++++++++++++++++++++++
أيها الروح الذى يحل فى القلب، فترى العين ما لايرى، وينطق اللسان برجاء الخلاص،
إنى أنتظرك، وأعد قلبى لمجيئك كل يوم، وأهيئ قلبى بالشكر مقدماً، وأعد لسانى بالتسبيح.

تكلم، ياروح الله، بالسلام لنفسى، حتى أتيقظ للأنغام العذبة التى تعزف حولى بعجائب الله اتى تحيط بى.

تكلم بالسلام لنفسى، حتى أستطيع فى أحرج ساعات ظلمتى أن أرى السلم القائم بين الأرض والسماء، والملائكة آتية من فوق.

تكلم، ياروح الله، بالسلام لنفسى، حتى أدرك فى شدة حيرتى أن هناك سبعة آلاف ركبة حولى، تسجد لك فى الخفاء، فأتنبأ برحمتك، التى تفوق عجز الإنسان.
التوقيع:

رد مع اقتباس
قديم 07-26-2011, 11:24 PM   رقم المشاركة : [2]

 
افتراضي

أيها الروح الذى يحل فى القلب، فترى العين ما لايرى، وينطق اللسان برجاء الخلاص،
إنى أنتظرك، وأعد قلبى لمجيئك كل يوم، وأهيئ قلبى بالشكر مقدماً، وأعد لسانى بالتسبيح.

تكلم، ياروح الله، بالسلام لنفسى، حتى أتيقظ للأنغام العذبة التى تعزف حولى بعجائب الله اتى تحيط بى.

تكلم بالسلام لنفسى، حتى أستطيع فى أحرج ساعات ظلمتى أن أرى السلم القائم بين الأرض والسماء، والملائكة آتية من فوق.

تكلم، ياروح الله، بالسلام لنفسى، حتى أدرك فى شدة حيرتى أن هناك سبعة آلاف ركبة حولى، تسجد لك فى الخفاء، فأتنبأ برحمتك، التى تفوق عجز الإنسان.
بجد حلوة اوووووووووووووووووووووى ربنا يعوضك


double g غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2011, 02:37 PM   رقم المشاركة : [3]

 
افتراضي

ميرسى لمرورك الغالى
اذكرنا فى صلواتك


التوقيع:

sallymessiha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
6- مقالات قصيرة عن الروح القدس - ابونا متى المسكين - إعلان الروح sallymessiha منتدى ايماننا المقدس 2 01-09-2012 02:16 AM
5- تابع سلسلة مقالات قصيرة عن الروح القدس - ابونا متى المسكين - توزيع الروح sallymessiha منتدى ايماننا المقدس 6 08-30-2010 06:59 PM
4 ـ مقالات عن الروح ـ تنازل الروح sallymessiha منتدى ايماننا المقدس 4 06-05-2010 04:25 PM
سلسلة مقالات قصيرة لأبونا متى المسكين - أسبقية الروح sallymessiha منتدى ايماننا المقدس 5 06-05-2010 04:22 PM
الروح القدس JESUS LOVE منتدى الطقوس 2 09-18-2008 09:30 AM


الساعة الآن 03:56 PM


† هدف خدمتنا: "‎ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب‎" مزمور 34 : 8 †
† مبدأ خدمتنا: "ملعون من يعمل عمل الرب برخاء‎" ارميا 48 : 10 †
† شعار خدمتنا: "ليس لنا يا رب ليس لنا لكن لاسمك أعط مجدا‎" مزمور 115 : 1 †